كواليس جهوية

بن سليمان | أين الإنارة والتشوير الطرقي في أحياء المدينة ؟

بن سليمان. الأسبوع

    يعاني سكان عدة أحياء بمدينة بن سليمان من غياب الإنارة العمومية ليلا، مما حول الأزقة الشوارع إلى نقط سوداء يكثر فيها الإجرام والسرقة بالعنف.

ويشتكي السكان من غياب المرافق الضرورية في أحياء الفلين والصخور وغيرها، وانعدام وسائل النقل للوصول إلى قلب المدينة، إلى جانب غياب علامات التشوير الطرقي في الشوارع القريبة من هذه التجمعات السكنية، مما يسفر عن عدة حوادث للسير تشكل خطورة على حياة المواطنين.

وبالرغم من شكايات المواطنين للمجلس الجماعي، إلا أن هناك تجاهلا من قبل المسؤولين، لإصلاح الإنارة العمومية في المدينة وإعادة هيكلة الشوارع القريبة من الأحياء السكنية.

وتعرف العديد من المناطق في المدينة والحدائق، ظاهرة السرقة، خصوصا في الليل، من بينها الحديقة المتواجدة قرب حي للامريم، حيث تتحول في الليل إلى فضاء للمنحرفين واللصوص الذين يقومون بالاعتداء على المارة وسلبهم أغراضهم، وقد زاد هذا الإهمال في استفحال الإجرام والسرقة بالعنف في المنطقة، حيث أصبحت ممرات وطرقات هذه الأحياء تشكل تهديدا يوميا للموظفين والطلبة والتلاميذ.

ووضع المجلس الإقليمي بعض البرامج قصد تهيئة وهيكلة بعض شوارع المدينة، إلا أن أزقة الأحياء الشعبية تعيش تهميشا وتغرق في الظلام بسبب عدم اهتمام مسؤولي المجلس البلدي بهذه الأمور، حيث تظل معاناة السكان مستمرة حتى يصادق المجلس على مشروع تقوية الإنارة العمومية لأزقة وأحياء المدينة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى