كواليس صحراوية

مناورات “الأسد الإفريقي” في مراحلها النهائية

السمارة. الأسبوع

    نقلت مصادر إعلامية متطابقة، أن مقر القيادة الجنوبية للقوات المسلحة الملكية، شهد اجتماعا بين ضباط مغاربة وأمريكيين، إلى جانب دول أخرى، لوضع آخر التحضيرات لمناورات “الأسد الإفريقي 2021” المقرر تنظيمها بالسمارة والداخلة وطانطان شهر يونيو القادم، بمشاركة 8000 عسكري من بريطانيا وتونس ومصر والمغرب وموريتانيا والسنغال وبلجيكا وكندا وفرنسا وألمانيا وإسبانيا.

وتعتبر مناورات “الأسد الإفريقي” تمرينا تدريبيا متعدد المجالات، ومعقدا يشمل حلفاء “الناتو”، ويتم في أربعة بلدان، هي تونس والمغرب والسنغال وإسبانيا، إذ ينتظر أن يشمل تمرين “الأسد الإفريقي” المقبل، التخطيط المسرحي واللوجستي الاستراتيجي، وإطلاق النار من البحرية، وقوات العمليات الخاصة، وحتى القاذفات، والأصول الثابتة.

وسينظم الجزء الأكبر من هذه المناورات داخل الأقاليم الصحراوية، اعترافا من الدول المشاركة بالسيادة المغربية على الصحراء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى