كواليس صحراوية

وكالة الجنوب تتجاوز عقبة “كورونا” باستثمارات جديدة

كلميم. الأسبوع

    بالرغم من جائحة “كورونا” والصعوبات التي واجهتها الإدارة المغربية، تمكنت وكالة الجنوب من إتمام برنامجها وهي تؤدي دورا محوريا في التنمية المحلية بجهات الصحراء، وأولت الوكالة اهتماما خاصا بالتشغيل ودعم مختلف المبادرات ومواكبة الإدارة الترابية في برامجها الاقتصادية والاجتماعية.

وفي هذا الصدد، تمكنت الوكالة من التأشير على 67 مشروعا للتشغيل الذاتي بقيمة حوالي مليار ومائة مليون سنتيم برسم سنة 2020، وكل مشروع سيستفيد من تمويل يقارب 18 مليون سنتيم.

ويأتي تمويل هذه المشاريع، في إطار اتفاقية تجمع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ووكالة الجنوب تمتد لثلاث سنوات (2020 و2021 و2022)، في حين بلغت القيمة الإجمالية لهذه الاتفاقية حوالي ملياري ونصف المليار سنتيم موزعة كالتالي:

– سنة 2020 بـ 11 مليون درهم (المبادرة بـ 3 ملايين درهم/ وكالة الجنوب بـ 8 ملايين درهم).

– سنة 2021 بـ 7 ملايين درهم (المبادرة بـ 3 ملايين درهم/ وكالة الجنوب بـ 4 ملايين درهم).

– سنة 2022 بـ 7 ملايين درهم (المبادرة بـ 3 ملايين درهم/ وكالة الجنوب بـ 4 ملايين درهم).

وتتوزع أدوار وكالة الجنوب على جهات الصحراء الثلاث بالتساوي، وتواكب بفضل إدارتها وحضورها القوي، كل مشاريع التنمية التي رسمها الملك منذ إحداثها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى