كواليس جهوية

تارودانت | تفاقم معاناة ساكنة “إزكار” مع الظروف المناخية

تارودانت. الأسبوع

    تعيش ساكنة منطقة “إزكار” بجماعة تيزي- نتاست بإقليم تارودانت، معاناة كبيرة جراء الظروف المناخية الصعبة والعزلة التي أصبحوا فيها، بسبب انعدام البنيات التحتية الضرورية، مما جعلهم يطلقون صرخة الاستغاثة، لإنقاذهم من الظروف الصعبة.

وتضم منطقة “إزكار” سبعة دواوير تقطنها حوالي 3 آلاف نسمة، يعيشون ظروفا مناخية صعبة خاصة خلال فصل الشتاء، حيث تنزل فيها درجة الحرارة إلى ما تحت الصفر، كما تعرف تساقطات ثلجية كبيرة وأمطار غزيرة تحاصر المنطقة وتعزلها عن العالم الخارجي لمدة تصل لشهر وأكثر.

وأكد بعض السكان، أن منطقة “إزكار” تعيش عزلة كبيرة عن المناطق الحضرية، لأنها تفتقد للبنيات التحتية الضرورية، خاصة الطريق التي طولها 12 كيلومتر والتي توجد في حالة مزرية وتشكل خطرا على مستعمليها، وتتطلب من الناس مجهودات كبيرة للوصول إلى الطريق الوطنية.

إلى جانب هذه المشاكل، تعاني الساكنة أيضا من نقص في الماء الصالح للشرب، بحيث تعتمد فقط على الآبار و”العيون” لجلب الماء، بالإضافة إلى تدهور بناية المؤسسة التعليمية بفعل تسرب مياه الأمطار، مما يجبر التلاميذ على عدم إكمال الدراسة، مما يستدعي تدخلا عاجلا لأجل حلحلة هذه المشاكل.

كثيرة هي انتظارات سكان هذه المنطقة، والذين يعيشون ظروفا صعبة من أجل الحصول على المياه، والمواصلات، والطرقات، وقلة الإمكانيات لتوفير حاجيات المعيش اليومي، مما دفعهم لتوجيه نداء للمسؤولين، للتدخل وإيجاد حلول للإكراهات والصعوبات التي تعيق حياتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى