جهات

إطلاق برنامج تحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب بالداخلة دون بنية تحتية

الأسبوع.

    استغرب العديد من المواطنين بجهة الداخلة وادي الذهب مؤخرا من برنامج تحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب والذي جاء في إطار تنفيذ برنامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في مرحلته الثالثة، مع غياب البنية التحتية للمنطقة التي تعد هي الأساسية عوضا من تقديم مشاريع وتساهلات لشباب المنطقة، الذين سيشتغلون على أرضية كلها عشوائية ولا ترقى لمستوى المشاريع المطلوبة.

ويتمثل الهدف العام لهذا البرنامج الصادر عن ولاية جهة الداخلة وادي الذهب، في إطار إنعاش وتطوير روح المبادرة لدى الشباب بالجهة، من خلال وضع آلية للمساندة التقنية والمالية الملائمة لمختلف المراحل القبلية والبعدية لإنشاء المقاولة، مما سيسهل إحداث المقاولات لدى الشباب، وتحسين سيرورتها وديمومتها.

وهذا ما اعتبره العديد من المواطنين بالمدن المجاورة لهذه الجهة إقصاءهم من هذه المبادرة، حيث تم الاقتصار على سكان جهة الداخلة وادي الذهب فقط دون غيرهم.

فهل سيتم تعميم هذه المبادرة على باقي الولايات والعمالات أم سيتم الاقتصار على جهة واحدة فقط كما يعلق على ذلك العديد من المغاربة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى