جهات

مهنيو السياحة يطالبون بإعفائهم من مصاريف المستخدمين ويتجنبون التسجيل في قوائم الباطرونا

عبد الله جداد. العيون

    طالب المشاركون في لقاء حول الواقع السياحي بمدينة العيون، بإعفاء الوحدات الفندقية اعتبارا للظروف الاستثنائية التي يعيشها القطاع السياحي الذي يعاني من تداعيات كثيرة، والتزامهم المطلق بالتدابير الوقائية والأمنية اللازمة، من مصاريف المستخدمين المصرح بهم حتى متم السنة الحالية، وأن تتحمل الدولة ذلك في إطار التخفيف من عبئ الوحدات الفندقية وضمان الشغل للأجراء حتى تنتهي هذه الجائحة.

وأكد رئيس المجلس الجهوي للسياحة بالعيون، حمدي ولد الرشيد، أن المنعشين السياحيين من أرباب الفنادق والإقامات السياحية المصنفة، لعبوا دورا محوريا هاما في محاربة وباء “كورونا”، مسجلا انخراطهم جميعا في احترام التدابير والإجراءات الوقائية الصحية من فيروس “كورونا”، ولا بد من اتباع سياسة الدولة لتجاوز الأثار الصعبة للجائحة على القطاع، فيما توقف زين العابدين يرعاه السباعي، عند المجهودات الاستثنائية التي قامت بها السلطات المحلية والمجالس المنتخبة وعلى رأسها عبد السلام بيكرات والي الجهة رئيس لجنة اليقظة، ورئيس جماعة العيون، وكافة المتدخلين من أمن وطني ودرك وقوات مساعدة وأطقم طبية في مواجهة “كوفيد 19”.

ويمر القطاع السياحي بالعيون بوضع متأزم وصعب للغاية جراء التوقف النهائي للسياحة المرتبط أساسا بالنقل الجوي، مما يدعو إلى اعتماد أسعار استثنائية وتفضيلية من أجل إنعاش القطاع السياحي، والانفتاح على السياحة الداخلية وجزر الكناري، والشروع في إعداد البرامج الدعائية للسياحة بالجهة، لإدراجها ضمن المخطط الوطني قبل شهر غشت 2020.

ومن جهتها، أكدت عائشة العلوي، المندوبة الجهوية لوزارة السياحة، على ضرورة الالتزام بالبروتوكول الصحي لتجنب موجة ثانية من وباء “كورونا”، وطالبت كافة الوحدات الفندقية بدخول منصة الاتحاد العام لمقاولات المغرب التي لم تسجل بها سوى وحدتان فندقيتان بالجهة، والتصريح بالعمال والمستخدمين، مبرزة أن المندوبية في تواصل دائم مع المكتب الوطني للسياحة والوزارة، من أجل التخطيط لبرامج مواكبة للمنعشين السياحيين، مذكرة بأن العودة التدريجية للخطوط الملكية المغربية المتعلقة بالنقل الداخلي، تستلزم الحرص على تطبيق الإجراءات الوقائية، وفي الأخير، شددت العلوي على إعداد خريطة طريق للقطاع السياحي بالجهة في أقرب الأوقات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى