جهات

برشيد | أين الوزير.. موظفون يسألون عن تعويضات الأعمال الشاقة

      يشتكي بعض الموظفين بالجماعات الحضرية والقروية بإقليم برشيد المكلفين بمهام الحراسة ليلا بالمستودعات المخصصة للمحجوزات، ومقرات البلديات، من طول ساعات العمل التي تصل أحيانا 16 ساعة أو أكثر في اليوم الواحد، بالإضافة إلى العمل أيام العطل الأسبوعية، والأعياد الوطنية والدينية، دون تعويض حقيقي عنها ما خلف حالة من الاستياء والقلق في انتظار تدخل المديرية العامة للجماعات المحلية بوزارة الداخلية، لوقف ما يسمونه “الحيف”، والاستماع لمشاكل المتضررين(..).

ومازال مشكل التعويضات عن الأعمال الشاقة والملوثة قائما ببعض الجماعات، بحيث يستفيد المحظوظون من كل التعويضات، في حين يتم حرمان أشخاص معينين لأسباب مجهولة، الأمر الذي يتطلب تحرك الجهات المسؤولة(..).

خالد الدرقاوي

تتمة المقال تحت الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى