جهات

توقعات بفشل المفاوضات حول الصحراء بسبب “كورونا”

الأسبوع

    انتظارات أطراف النزاع حول الصحراء، المغرب والجزائر وموريتانيا والبوليساريو، حول المنهجية الجديدة التي سيقوم بها مجلس الأمن والرامية إلى تفعيل العملية السياسية التي تعاني من الشلل التام منذ استقالة المبعوث الأممي هورست كوهلر في شهر ماي الماضي، وفي ظل عدم تعيين خلف له، لا يرتقب أي جديد في الجلسة المغلقة حول بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء (المينورسو) المنعقدة يومه الخميس، تحت رئاسة جمهورية الدومنيكان، الرئيسة الدورية للمجلس لهذا الشهر، بحيث تنظم الجلسة عن بعد عبر أشرطة الفيديو بسبب إجراءات العمل الجديدة التي اتخذها المجلس بعد تفشي جائحة فيروس “كورونا” المستجد (كوفيد 19).

وكانت جبهة البوليساريو قد احتجت لدى الأمم المتحدة على فتح قنصليات لعدد من الدول الإفريقية بالعيون والداخلة، فيما يرى المغرب أنه يمارس حقه الطبيعي في أقاليمه الجنوبية، وأن قناصلة الدول الإفريقية يؤكدون تأييدهم المطلق للمغرب في سيادته على صحرائه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى