كواليس الأخبار

زلة لسان الرميد كادت تسبب في أزمة ديبلوماسية مع دول إفريقيا

     زلة لسان نطق بها مصطفى الرميد وزير العدل والحريات بمدينة طنجة، مؤخرا، كادت أن تشعل نار الفتنة بين المغرب وعدد من الدول الإفريقية.

مصطفى الرميد الذي كان يشارك في ندوة دولية من تنظيم الاتحاد الدولي للمحامين بحضور وازن للمحامين والنقباء من إفريقيا تتطرق لدور المغرب في الإصلاحات التي تعرفها الدول الإفريقية جنوب الصحراء، قال بأن الزيارات الملكية الأخيرة التي يقوم بها جلالة الملك لعدد من الدول الإفريقية وحفاوة الاستقبال الشعبي هناك تثير غيرة وغضب رؤساء الدول الإفريقية، مما اعتبرها بعض المحامين مسا برؤساء دولهم، قبل أن تفلح عدد من التدخلات في رأب الصدع واستمرار المؤتمر الذي استضافته هيئة المحامين بطنجة على مدى ثلاثة أيام بسلام.

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى