كواليس جهوية

تطوان | الخطأ الذي جر رئيس جماعة تطوان إلى القضاء

مثل رئيس الجماعة الحضرية لتطوان والبرلماني عن الإقليم “محمد إدعمار” المنتمي لحزب العدالة والتنمية، صباح يوم الخميس 3 أبريل 2014، أمام القاضي المكلف بالجنح العادية بالمحكمة الابتدائية، وذلك على خلفية تفويت قطعة أرضية بتجزئة الوقاية الكائنة بمدخل المدينة لأحد المقاولين، رغم أنها مخصصة لموظفي الجماعة وخصوصا الفئة ذوي الدخل المحدود. فبعدما شرع هذا الأخير بالبناء فيها، وصلت الأنباء إلى المسؤول الأول في الولاية ليقوم بطلب استفسار لرئيس الجماعة عن المعايير المتخذة في تفويت البقعة للمقاول.

رمى رئيس الجماعة بالكرة في يدي أحد الموظفين بكونه كان قد دس له وثيقة التفويت التي وقع عليها داخل الوثائق التي كانت تنتظر التوقيعات دون أن يطلع على محتوياتها، وما تتضمنه تلك الوثائق، مما دفعه إلى سحب التفويت من المقاول.

ويتساءل الرأي العام بتطوان كيف لرئيس الجماعة وخصوصا مثل جماعة تطوان أن يوقع على الوثائق دون الاطلاع على مضمونها؟.

تتمة المقال بعد الإعلان

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى