كواليس جهوية

هل هي بوادر انفلات أمني في طنجة؟

زهير البوحاطي

     بعدما عرفت مدينة طنجة سرقة سيارة تابعة لوكالة بنكية على طريقة الأفلام الأمريكية في شارع عام وفي وضح النهار، حيث كان رجال الأمن يتناولون غذاءهم، تحولت مدينة البوغاز(طنجة) إلى مسرح للجرائم والاعتداءات في الليل والنهار على المواطنين وسرقة ممتلكاتهم، كما تفاقمت وتكاثرت سرقة السيارات على وجه الخصوص، أما في الأحياء العشوائية كحومة صدام، وبئر شفاء، وغيرها، فحدث ولا حرج، إذ تشهد هذه الأحياء يوميا العديد من الجرائم أبطالها من المبحوث عنهم ومرتكبي جرائم ضد الحق العام(..) فالإجرام بهذه المدينة وصل صداه إلى أبعد مدى، وذلك ناتج عن انعدام الأمن واللامبالاة من طرف الجهات المسؤولة، وعدم تواصل هذه الجهات مع الساكنة وإهمال شكايات المواطنين، الشيء الذي حول طنجة إلى مدينة يخاف المار فيها من خياله(..).

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى