كواليس جهوية

آيت ملول | المطرح “الأعجوبة” يهدد وادي سوس

آيت ملول –  بوطيب الفيلالي

       أضحت المنطقة المحادية لوادي سوس بآيت ملول تثير الكثير من الكلام منذ سنوات، أي منذ أن تحول جزء منها إلى مطرح لنفايات بعض المصانع، ومتلاشيات البناء، والأتربة التي ترميها الشاحنات والآليات التي تمر عبر الأزقة المبلطة لحي الأمل، وما يحمله ذلك من تخريب للبنى التحتية للحي، بالإضافة إلى التهديد الحقيقي للوضع البيئي للمنطقة المحادية لمجرى وادي سوس وما ينتج عنه من تخريب للفرشة المائية، وتحويل المجرى العادي للوادي، الشيء الذي سيهدد المناطق المجاورة للجهة الأخرى للنهر، خلال امتلائه(..) ما  دفع سكان وفعاليات المجتمع المدني إلى مراسلة الجهات المعنية بالإقليم منذ سنة 2004 عبر شكايات عديدة مذيلة بتوقيعات الساكنة والفعاليات، وبصور بعض الآليات والأضرار التي ألحقتها بالبنية التحتية المنجزة في إطار المبادرة الوطنية، طالبوا من خلالها عامل الإقليم بالتدخل لوضع حد لهذا المشكل الخطير الذي يؤرق ساكنة حي الأمل(..) لكن دون جدوى.

وتجدر الإشارة، إلى أن أحد سكان تلك المنطقة وهو موظف ببلدية آيت ملول ويناضل منذ سنين ضد استمرار ذلك المطرح “الأعجوبة”(…) تعرض منزله، مؤخرا، لهجوم بتكسير نوافذه وهو ما دفعه لإخبار شرطة آيت ملول بالنازلة، فهل ستتحرك الجهات المعنية للقيام بالواجب، أم أن عبث العابثين سيفرض منطقه ومصالحه بمنطقة آيت أوجرار؟

تتمة المقال بعد الإعلان

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى