كواليس جهوية

الصويرة | مجمع الصناعة التقليدية يستغيث يا “سعادة الوزيرة”

     يعد مجمع الصناعة التقليدية بالصويرة، معلمة تاريخية تم إنشاؤها، بغية الحفاظ على التراث المادي، في بعده الأمدي، بصفته عنصرا ومكونا من مكونات الجاذبية الوطنية، غير أن السؤال الذي أصبح يطرح نفسه حاليا، هو ما هو الدور الذي أصبحت تلعبه هاته المعلمة الآن، خصوصا في ظل إكراهات الواقع، وما يعيشه الصانع ويعانيه، من خلال طول الأمد الذي تعرفه عملية إصلاح الورشات التابعة للمجمع المذكور، حيث أصبحت تعرض منتوجات الصناعة التقليدية، وسط ركام البناء، والمتلاشيات كما توضح الصورة، مما أثر على نسبة توافد السياح خاصة الأجانب منهم، على المجمع،  وبالتالي تأزم الحالة المعيشية للصناع التقليديين الذين يعرضون منتجاتهم في هاته الظروف المزرية(..).

الأمر نفسه، تعانيه أيضا إحدى الأشجار المتواجدة بالمجمع، والتي عمرت لأزيد من ثلاثمائة سنة، حيث تعرف موتا بطيئا، بفعل رمي الركام والأزبال، والمواد الكيماوية عليها، ليبقى التساؤل مطروحا، متى ستتدخل الجهات المعنية، لوقف هذا النزيف البيئي، والصناعي المتردي الذي تعرفه هاته المعلمة؟.

سعيد أحتوش

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى