كواليس جهوية

رئيس الهيئة الحضرية المغربي يحيي وزير الاستعمار

       قام وزير الداخلية الإسباني “خورخي فيرنانديز دياز”، الأسبوع الماضي، بزيارة تفقدية للمعبرين الحدوديين سبتة ومليلية، وعقد بعدها العديد من الاجتماعات في كل من ثكنة الجيش، والحرس المدني، والأمن، حيث صبت جل المداخلات في قضية هجرة الأفارقة نحو المدن المحتلة. فيما شوهد الوزير يقتحم الحدود المغربية بباب سبتة في الوقت الذي كان فيه رئيس الهيئة الحضرية المغربي يقدم له التحية الرسمية.

وبهذا الخصوص، نظم ساكنة مدينة سبتة مسيرة من وسط المدينة مرورا بشارع مارتينيز كاطنيا إلى معبر باب سبتة، وقد شارك فيها حوالي 150 شخصا، من بينهم بعض الوجوه الناشطة في مجال حقوق الإنسان الذين ارتدوا لباسا صحراويا، منددين بالمجزرة التي تعرض لها المهاجرون الأفارقة على يدي السلطات الإسبانية.

وللإشارة، فبينما كانت جميع الوسائل الإعلام الإسبانية تقوم بتغطية ومواكبة الأحداث بالمعبر المذكور، كان الأمن المغربي يمنع الصحافيين ورجال الإعلام من تتبع الأوضاع التي تعرفها باب سبتة.

تتمة المقال بعد الإعلان

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى