كواليس جهوية

الصويرة | هل هو مخدع هاتفي من عهد الفينيقيين؟

الصويرة – سعيد أحتوش

       قبل أن تلج قدماك باب دكالة التاريخي الذي يرجع إلى عهد الفينيقيين، يسترعي انتباهك تواجد مخدع هاتفي، وقد شوه المنظر التراثي للمدينة العتيقة للصويرة، حيث تم إنشاؤه بالسور التاريخي للمدينة (كما توضح الصورة).

الغريب أن المخدع الهاتفي هذا، يتوفر على شهادة الملكية، مما يعني أنه قد سلمت لصاحبه شهادة إدارية تخول له الحصول على الشهادة الأولى (الملكية)، والتي تثبت أن المحل المذكور، لا يوجد في قلب تصميم التهيئة بل خارجه، وبالتالي فإنه لا يخضع لبند 25/ 90 من قانون التعمير، بينما العكس هو الصحيح، علما أنه يمنع منعا كليا في وثيقة التعمير، تسليم تلك الشهادة لأصحاب المناطق المغطاة؟!.

ليبقى التساؤل مطروحا، من المسؤول عن منح تلك الشهادة المخالفة للقانون التعميري، وبناء على أية معايير سلمت؟!

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى