منوعات

هل تعود 2M إلى تسليط أضواء كاميراتها على وجوهها الأولى

     احتفلت القناة الثانية “دوزيم” هذه الأيام بالذكرى الخامسة والعشرين لتأسيسها، من خلال عدة برامج تذكر مشاهديها بمسيرة ربع قرن من وجودها في المشهد السمعي البصري.

واحدة من أبرز الوجوه الأولى التي تعرف عليها المشاهد في بداية 2M سنة 1989، وهي المنشطة فاتن ريان، تزامنت عودتها من الديار الفرنسية للاستقرار في المغرب مع تخليد هذه الذكرى، التي تستغلها القناة لإطلاق قريبا مجموعة من البرامج الجديدة، تتنوع بين الثقافي والفني والرياضي والسياسي.

فهل ستفاجئنا 2M بإسناد مهمة تنشيط واحد من هذه البرامج للمتألقة فاتن ريان، التي تفوقت في مجال التنشيط، وطبعت اسمها في الساحة الإبداعية من خلال اشتغالها سواء في القناة الثانية المغربية، أو في القناة الفرنسية M6.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى