عين على الرياضة

خيبة أمل في الصحراء بعد نقل نهاية كأس العرش من العيون للرباط

عبد الله جداد. الأسبوع

 أصيبت ساكنة الأقاليم الجنوبية بخيبة أمل جراء إعلان الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم في بلاغ لها عبر بوابتها الإلكترونية، أنه تقرر نقل المباراة النهائية لكأس العرش لموسم 2016/2017 من مدينة العيون إلى المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط، يوم 18 نونبر الحالي، الذي يصادف احتفالات الشعب المغربي بذكرى عيد الاستقلال المجيد.
ولم تقدم الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم أي توضيحات عن أسباب النقل المفاجئ الذي يتلو زيارة قامت بها لجنة خاصة للعيون، قبل أسبوع، تقررت خلالها إخضاع ملعب الشيخ لغضف لبعض الإصلاحات الطفيفة، وكان فوزي لقجع، رئيس الجامعة، هو الرجل الوحيد الذي يعود إليه الفضل في جعل مدينة العيون في قلب الحدث الرياضي الوطني الكبير سواء من خلال المقابلة الدولية التكريمية التي حضرها الأرجنتيني مارادونا رفقة لاعبين دوليين آخرين والتي قوبلت بحملة إعلامية مغرضة من جبهة البوليساريو، وكذلك مقابلة نهاية كأس العرش الموسم الماضي التي جعلت الأقاليم الصحراوية فخورة بجامعة الكرة، فهل سيعوض لقجع نهاية الكأس الفضية بدوري دولي تحت اسم كأس المسيرة الذي اقترحه نادي شباب المسيرة؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى