كواليس الأخبار

محاكمة “لييل الفرنسية” قد تفتح ملف المهدي بنبركة بطلب من محامين اتحاديين

     افتتحت الثلاثاء في لييل بفرنسا جلسة محاكمة “موريس بوتان” محامي عائلة المهدي بنبركة التي تترافع فيها الأستاذة الراشدي، بتكليف من الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية الذي تناسى خلافاته، وقرر الطعن في شكاية ميلود التونسي، رجل المخابرات المغربية، المشارك في اختطاف الزعيم الاتحادي، باسم الشتوكي.

وقد طلبت محامية المحامي الفرنسي بوتان، من المحاكمة، تأخير النظر في هذا الملف، لاستدعاء مجموعة من محامي الاتحاد الاشتراكي المغربي، والذين قد يكون معهم مدافعون آخرون عن فتح ملف بنبركة، وربما سيضعون المحكمة أمام حتمية إعادة النظر في هذا الملف، مادام المشتكي التونسي مطلوب أصلا من طرف المحكمة الفرنسية، وربما لا يمكن أن تنظر المحكمة في شكاية رفعها أحد المتهمين، دون اشتراط حضوره.

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى