كواليس جهوية

العرائش | “براميل متنقلة” لا تحترم دفاتر التحملات في خدمة الساكنة

 

    يعيش قطاع النقل الحضري بمدينة العرائش حالة من الفوضى الناتجة بالأساس عن عدم احترام الشركة الإسبانية “أُونيون باص” لدفتر التحملات، علما أنه يلزمها باحترام المواعيد بنقط الركوب وبعدد الركاب، لكنه لا شيء من هذا القبيل تحقق إذ صار سكان المدينة يعانون في صمت مفضلين التنقل على أرجلهم عوض انتظار الحافلات، كما أن التلاميذ والتلميذات والطلبة يصلون إلى مدارسهم ومؤسساتهم متأخرين مما يفوت عليهم بعض الحصص الدراسية المهمة، لكون السائق ينتظر وقد تحولت الحافلات إلى براميل متنقلة صدئة تعشش بداخلها الأوساخ والقاذورات حيث لا يتم تنظيفها إلا نادرا، بالإضافة إلى أن معظم هياكلها مهترئة وبعضها يحتوي على كراس متكسرة، وما يزيد الطين بلة هو أن هذه الحافلات لا تستطيع الحركة إلا بصعوبة جراء انعدام الصيانة، حيث تسبب تلوثا كبيرا للمدينة من خلال الدخان الذي تخلفه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى