كواليس جهوية

بولمان | حتى لا تنقطع طالبات جماعة المرس عن الدراسة

بولمان – محمد تيلولوت

     تحتضن دار الطالبة بجماعة المرس إقليم بولمان 67 نزيلة يتابعن دراستهن في المستويين الابتدائي والإعدادي، رغم أن الطاقة الاستيعابية لهذه المؤسسة لا تكفي إلا لاثنتين وثلاثين نزيلة. والطامة الكبرى أنها تعرف خصاصا كبيرا في المؤن والمواد الغذائية، الشيء الذي يهدد أغلب النزيلات للانقطاع عن الدراسة إذا علمنا أن السواد الأعظم فيهن ينحدرن من أسر فقيرة تشكو العوز وضيق ذات اليد.

لذا نناشد الجهات المسؤولة بالتدخل العاجل لتأمين الاستقرار النفسي والاجتماعي لهؤلاء النزيلات وذلك بتوفير الوجبات الغذائية وتوسيع دار الطالبة، وفي نفس الوقت نتساءل عن جدوى الخطاب الذي يدعو إلى تشجيع تمدرس الفتاة في الوسط القروي ومحاربة الهدر المدرسي، كما نناشد ذوي الأريحية من المحسنين بتقديم يد المساعدة لهؤلاء النزيلات حتى لا يفكر أولياء أمورهن في انقطاعهن عن الدراسة.

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى