الأسبوع الرياضي

الأسبوع الرياضي | فريق الوداد لا يستحق الوضعية التي يعيشها حاليا

 3 أسئلة لـ: مصطفى الشريف*:

“فريق الوداد لا يستحق الوضعية التي يعيشها حاليا”

 س: كيف ترى الهزيمة المفاجئة للمنتخب المحلي؟

تتمة المقال بعد الإعلان

ج: كلنا ولاشك لم نكن ننتظر تلك النتيجة، لكن كرة القدم لا تؤمن بالمنطق، يجب أن لا نلوم المدرب أو اللاعبين الذين قاموا بمجهودات كبيرة منذ انطلاق هذه البطولة.

الاستعدادات لم تكن في المستوى، وعلى العموم يجب أن نطوي صفحة نيجيريا ونفكر منذ الآن في الاستحقاقات القادمة.

 س: ماذا عن الوضعية الحالية التي يعيشها فريقك الوداد الرياضي؟

تتمة المقال بعد الإعلان

ج: للأسف الشديد، فريق الوداد يستحق الشيء الكثير، فلا يمكن لنا أن نتصور فريقا في مستوى الوداد الذي فاز بالعديد من الألقاب والبطولات، وشرف المغرب في المنتديات الدولية يعيش صراعات أثرت بشكل كبير في مستواه بسبب بعض الوصوليين الذين شوهوا صورة هذا الفريق العريق.

 س: وأين مصطفى الشريف حاليا؟

ج: أرى نفسي محاربا من طرف هؤلاء، أنا ابن فريق الوداد، تربيت بين أحضانه، وقدمت له الشيء الكثير كلاعب في جميع فئاته، وكمؤطر أعطيت العديد من اللاعبين على مر السنين الذين أصبحوا نجوما كبارا، ولعبوا نهائيات كأس العالم.

تتمة المقال بعد الإعلان

جمهور الوداد، الشاب والمتخلق، لا يستحق هذه الوضعية، خصوصا وأنه يحلم بعودة فريقه إلى سكة الانتصارات والألقاب.

كل ما أتمنى أن يبتعد كل الأشخاص الذين يستغلون الفريق لتحقيق أهدافهم الدنيئة، فريق الوداد كان وسيظل فريقا كبيرا رغم كل المؤامرات.

* هداف البطولة الوطني سابقا وإطار وطني.

تتمة المقال بعد الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى