كواليس جهوية

بن احمد | سلاليون يحتجون على قائد السلطة المحلية ونوابهم

 بن احمد – نبيل بكاني

     نظم العشرات من الأهالي ينتمون لخمسة عشر “فخذة” تشكل منطقة المعاريف التابعة لباشوية ثلاثاء الأولاد دائرة ابن أحمد، وقفة احتجاجية، مؤخرا، مباشرة بعد انتهاء لقائهم بقائد قيادة المعاريف، حول الخروقات التي شابت مراحل التعامل مع ملف “ثقيل” يتعلق بأراضي سلالية تضم مساحة جد شاسعة، ثم تفويتها لمعامل الإسمنت.

 إلا أن بعض الخروقات طفت على السطح، حسب السلاليين المتضررين، بعد ما تم اكتشاف إجراء إداري اتخذه النواب السلاليون، والذي يروم إقصاء كل السلاليين المنتمين لهذه الأراضي غير القاطنين بتراب قيادة المعاريف، وهو ما اعتبره السلاليون المتضررون إقصاء غير قانوني وغير دستوري، حسب نص العريضة التي يتواصل توقيعها من طرف العائلات المتضررة من الإجراء. بعد أن وقع 7 نواب من بين 15 نائبا رسميا، على “وثيقة” وصفها المتضررون بـ”قرار” في حين أكد قائد القيادة بأن الأمر يتعلق فقط بملتمس، و ليس قرارا. ملتمس تقدم به 8 نواب سلاليين، يقول القائد، من أجل حصر الاستفادة من تعويضات شركة الاسمنت المستغلة لهذه الأراضي، في العائلات القاطنة بتراب قيادة المعاريف فقط، ما يعني إقصاء “الخراجيين”، أي كل الأشخاص المتواجدين خارج تراب المنطقة. في حين أكد باقي المتضررون أن العدد الحقيقي للنواب الموقعين على “القرار” هو 7 و ليس 8 كما ادعى القائد. ما دفعهم لتنظيم وقفة احتجاجية بعد انتهاء اللقاء، أمام مقر القيادة، مطالبين بإنصافهم من القرار الجائر الذي اتخذ أمام أنظار القائد(..).

تتمة المقال بعد الإعلان

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى