كواليس جهوية

وجدة | “رجال الأمن يحموننا.. فمن يحميهم إذن؟”

وجدة – محمد سعدوني

    تعرض العميد “ف. ج” ورئيس الدائرة الرابعة للشرطة بوجدة، مؤخرا، لاعتداء شنيع أثناء القيام بعمله من طرف أحد تجار الأدوية المهربة وصاحب سوابق عدلية، ونقل إثر ذلك إلى مدينة الرباط لتلقي العلاج الضروري.

 ونظمت مجموعة من الجمعيات الحقوقية والمدنية وقفات احتجاجية أمام ولاية الأمن ومحكمة الاستئناف بوجدة تضامنا معه.

الجمعيات استنكرت من خلال وقفاتها تصاعد وتيرة العنف والاعتداءات على رجال الأمن في الشهور الأخيرة، رافعة شعارات من قبيل “لا للعنف ضد رجال الأمن”، و”ماتقيش أمن بلادي”، و”رجال الأمن يحموننا.. فمن يحميهم إذن”(..).

يذكر أن الجمعيات التي رفعت هذه الشعارات هي: جمعية ذوي الاحتياجات الخاصة والمشردين والمسنين، والجمعية الحسنية الاجتماعية والثقافية، وجمعية ديــما مــــولوديــــة، وجمعية الإخاء للتضامن، وجمعية الأمهات المعاقات.

 

 

 

 

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى