كواليس الأخبار

هل فرض “الضحاك” اللغة العربية على البرلمانيين

 الرباط. الأسبوع

    هل تريد الأمانة العامة مخاطبة برلمانيي الأمة بالعربية فقط؟ هذا ما طرحه الكثير من النواب في إحدى الاجتماعات، مؤخرا، كان مخصصا لمناقشة قانون التبرع بالأعضاء وبالأنسجة مع الحسين الوردي وزير الصحة.

قالت بعض المصادر من داخل البرلمان إن بعض النواب سألوا الوزير الوردي عن غياب النصوص باللغة الفرنسية في أحد الاجتماعات التي خصصت، مؤخرا، لمناقشة التبرع بالأعضاء منهم أطباء ومهندسون وصيادلة، على اعتبار أن القانون موضوع المناقشة اليوم هو موضوع علمي وتقني دقيق وجب مناقشته بلغته الأصلية في الطب المغربي وهي الفرنسية.

وبحسب المصادر نفسها، فالوزير الوردي رد على النواب بأن الأمانة العامة للحكومة هي من قالت له بضرورة توجيه النص إلى البرلمان باللغة العربية فقط.

وفي تعليقه على هذا القرار رد نائب برلماني بالقول، بحسب ذات المصادر، إذا كانت الأمانة العامة للحكومة تتحدث عن احترام الدستور واللغة الرسمية في الدستور فأنا أطالبها من هذا الباب بوثيقة باللغة العربية وأخرى بالأمازيغية باعتبارها لغة رسمية كذلك”.

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى