كواليس جهوية

كواليس جهوية | تحركات إسبانية “مشبوهة” في الثغور المحتلة

   تعتزم السلطات الإسبانية ترحيل العشرات من سكان حي بنزو المطل على مضيق جبل طارق والقريب من معبر بليونش، والذي سبق أن تم إغلاقه في وجه المغاربة القاطنين في القرى المجاورة.

القرار الذي اتخذته السلطات الإسبانية المحتلة في ظرف وجيز بترحيل هؤلاء السكان الذين فتحوا أعينهم في الحي المذكور، رجحت العديد من المصادر على أن سببه الرئيسي يكمن في بعض المشاريع التي أقامها المغرب بمنطقة القصر الصغير وكذلك القاعدة العسكرية البحرية، إلا أن السلطات الإسبانية ذكرت في بلاغ لها عزمها تحويل حي “بنزو” إلى منتجع سياحي، لكن مصادر جمعوية أكدت على أن الغاية من هذا الترحيل هو أن سلطات الاحتلال ستقوم بالتوسع في المنطقة عسكريا وليس سياحيا تحسبا لأي طارئ قد يحدث، وستعمل على إحداث ثكنة مجهزة بتقنيات عسكرية متقدمة.

مصدر حزبي بسبتة أوضح أن الحكومة المحلية التي يترأسها الحزب الشعبي ستعمل على دعم هذه المبادرة بطريقتها (..).

 

زهير البوحاطي – الأسبوع الصحفي

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى