كواليس جهوية

الدار البيضاء | سكان سيدي مومن محرومون من شهادات السكنى

    نظمت العديد من جمعيات المجتمع المدني والنشطاء الحقوقيين وقفة احتجاجية بشارع لحسن السوسي أمام صيدلية الفصول الأربعة احتجاجا على الوضعية المأساوية التي تعيشها عدد من الأسر بسبب أحكام الإفراغ التي تهددهم بالتشرد، كما طالب المحتجون بتوحيد معايير الاستفادة مع باقي ساكنة مقاطعة  سيدي مومن (84 مترا)، وإعادة الإحصاء من جديد وتسريع وتيرة الاستفادة باعتبار سيدي مومن القديم هو الأصل والأقدم.

كما طالبوا برفض إطلاق كلمة محتل على السكان لأن المحتل تطلق على المستعمر وتعويض أصحاب الأرضي بالسعر الحالي والتسريع بالترخيص للملاكين بالبناء في أماكنهم، وتمكينهم من شهادات السكنى، ووثائق أخرى، من أجل إنجاز البطاقة الوطنية الجديدة، كما دعا المحتجين العامل إلى الخروج من مكتبه والتواصل مع الجمعيات الحقيقية الممثلة للسكان بعيدا عمن سموهم بـ “المتملقين والانتهازيين وأصحاب المصالح الشخصية”.

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى