كواليس جهوية

العيون | مدير ثانوية يعرض نفسه للخطر لإحباط محاولة اختطاف تلميذة

     تعرضت تلميذة تدرس بالثانوية التأهيلية “موسى بن نصير” بالعيون، الأسبوع الماضي، لمحاولة اختطاف من طرف ثلاثة شبان، كان أحدهم في حالة سكر ويحمل معه سلاحا أبيض، وقامت التلميذة بإطلاق صرخات استنجاد بالعاملين بالمؤسسة، فسمعها المدير وخرج مسرعا من الثانوية ليتفاجأ بالشبان الثلاثة يمسكون بالتلميذة بجوار المؤسسة، محاولين اختطافها، فطلب منهم إخلاء سبيلها لكنهم رفضوا، ليلوذ أحدهم بالفرار بعد أن اكتشف أمرهم.

 كما قام المدير بإخبار الشرطة عبر هاتفه، فتوجه إليه المعتدون وبدأ في مواجهة عنيفة معهم استغرقت عدة دقائق، استطاع أن يخلص التلميذة منهم، ويحبط محاولتهم، وقد أصيب إثر ذلك بجروح خفيفة على مستوى الوجه، فحضرت دورية للأمن الوطني واعتقلت أحد الشبان لتباشر بحثها عن الآخرين، وعلم من مصدر مقرب جدا من المدير أن الشرطة استطاعت أن تضع يدها في دقائق معدودة على الشبان الثلاثة.

بعد هذا الحادث وضعت ولاية أمن العيون دورية خاصة بقرب المؤسسة التربوية لحماية للتلاميذ والعاملين بها، الشيء الذي استحسنه الآباء والأمهات وكذا أطر الثانوية، كما تلقى مدير الثانوية (أ. ص) تنويها من طرف جمعية الآباء بالثانوية وأطرها ومجموعة من ساكنة الحي الذين زاروه وعبروا له عن موقفه الشجاع، الذي جعله يضحي بنفسه من أجل تلميذة، لكن مصدرا نقابي عبر عن أسفه لكون هذا الموقف الشجاع الصادر عن مدير الثانوية، لم تقابله أي التفاتة من رؤسائه.

الحسين رضيت

تتمة المقال بعد الإعلان

close

النشرة الإخبارية

اشترك الآن للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى