جهات

الفيضانات لم تغرق الأحياء فقط بل “الموتى” أيضا …

الدشيرة الجهادية – بوطيب الفيلالي

    لم تكن القناطر المغشوشة، والجدران الهشة، والطرقات المتهالكة الوحيدة التي تأثرت بالأمطار الأخيرة التي شهدها النصف الجنوبي من بلادنا، بل حتى بعض المقابر أصابتها مياه السيول، كما هو الحال بالنسبة لمقبرة “ارحالن” بمدينة الدشيرة الجهادية، إذ اطلع أولئك الذين زاروا قبور موتاهم، رحمهم الله، على مختلف الأضرار التي لحقتها الشيء الذي أثر في أنفسهم، ودفعهم إلى إجراء مختلف الاتصالات لإصلاح المتضرر من هذه المراقد التي وصفوها بالكريمة، وهو ما تحقق بالفعل بعد تزويد المقبرة بمختلف المواد التي استعملها الحارس بمساعدة العمال المحسوبين على البلدية، الأمر الذي أرجع البهجة إلى نفوس زوار هذه المقبرة، بعد أن اطمأنوا على سلامة مرقد موتاهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى